للفهارس وكتب التحقيق
الرئيسيةالجديدعن المركزنداء إلى طلبة العلم
الافادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض مصر
    معلومات الكتاب:
  • رقم الكتاب: 225
  • عنوان الكتاب: الافادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض مصر
  • المؤلف: موفق الدين عبد اللطيف البغدادي الشهير بابن اللباد.
  • وصف الكتاب:
    نبذة عن الكتاب : الافادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض مصر صنفه موفق الدين عبد اللطيف البغدادي الشهير بابن اللباد. ويضم الكتاب مقالتين: الأولى تضم ستة فصول أولها يدور حول خواص مصر العامه، ويتناول الثانى ما تختص به مصر من نباتات، والثالث عن حيوانات مصر، والرابع عن أثارها القديمه، والخامس عن غرائب أبنيتها وسفنها، والسادس عن غرائب طعامها. أما المقاله الثانيه فتنقسم إلى جزئين: الأول منهما يتناول النيل وفيضانه ونظمه، ويدور الجزء الثانى عن حوادث سنة 597 وسنة 598 هجرية وفيها وصف مجاعة شديدة ألمت بالبلاد. كما وصف زلزلاً عنيفًا ألم بمصر والشام و قبرص يوم الإثنين 26 شعبان صباحًا بل ووصف تابع للزلزال ظهيرة ذلك اليوم. واستخدم البغدادى أساليب البحث الحقلى فى جمع بياناته الثقافيه، مطبقًا بذلك أسلوب الإثنوجرافيا الوصفية. بيانات الطبعة : مطبعة وادي النيل الطبعة الأولى - 1286هـ. تعريف بالمؤلف : موفق الدين عبد اللطيف البغدادي (557 – 629هـ / 1161 – 1231م) عالم موسوعي عربي، اكتشف مرض السكر وعلاجه. عبد اللطيف بن يوسف بن محمد بن علي أبو محمد وفق الدين الموصلي البغدادي عرف بابن اللباد وابن النقطة كان عالما بالطب والتشريح والكيمياء والنبات والفلك والمنطق كما كان مؤرخا وجغرافيا وعالما بالحديث والنحو. ولد ببغداد غي أسرة من علماء الفقه والحديث وزار معظم البلاد العربية وبلاد الروم. وأجيز إجازات كثيرة في علوم شتى ، ودرس الطب س دمشق وحلب ، ثم استقر بالقاهرة فترة ، ومارس فيها تشريح الجثث البشرية أثناء المجاعة الناجمة من نقص مياه النيل . ثم عاد إلى بغداد بعد 45 سنة واستقر فيها إلى حين وفاته. ولد البغدادى فى بغداد، عام (1162 م - 1231 م)، فى منطقة تعرف بدرب الفالوذج، وقد درس علوم الحديث والقرآن والفقه الإسلامي، كما أخذ الأدب عن علماء مصر ودرس كتب أرسطو، ثم ذهب إلى دمشق حيث درس بها الطب. قام البغدادي برحلات عديدة إلى جميع أنحاء العالم الإسلامى، والتقى بالعديد من العلماء والقادة، وكان أشهر من التقي بهم الناصر صلاح الدين الأيوبي وقد وصفه بقوله "بطل يملأ العين روعة والقلب محبة" كما التقى بالفيلسوف المصرى اليهودى موسى بن ميمون وقد وصفه بقوله "أنه فاضل للغايه". وتقرب مؤلفات البغدادى من 173 مؤلفًا فى اللغه والفقه والطب وعلم الحيوان والرياضيات والرحلات. لم يصل إلينا منها سوى عشرون مؤلفا. ويعد كتاب "الإفادة والإعتبار فى الأمور المشاهدة والحوادث المعاينه بأرض مصر" من أنفس آثار هذا الرجل، وهو فى الأصل مستخلص من كتاب أكبر عنوانه "أخبار مصر" كان يحوى معلومات مفصله عن مصر، غير أنه لم يصلنا، واستخلص منه البغدادى ما استند فيه على ملاحظاته الشخصية. إنجازاته العلمية: ويعد عبد اللطيف البغدادي الرائد الأول في اكتشاف مرض السكر ، وتشخيص أعراضه السريرية وحصرها في استرسال البول وكثرته ، والعطش الدائم ، والهزال وجفاف البدن ، وجعل علاجه في الحمية ، والتغذية المقننة، والهدوء، وراحة البال والنفس. وهو أول من برهن علي أن الفك السلفي هو قطعة واحدة، مخالفا رأي جالينوس ومن سبقه من الأطباء العرب ، بعد إقدامه علي تشريح الجثث ، واثباته لرأيه بالمشاهدة والمعاينة المباشرة الحسية. وقد بحث عبد اللطيف البغدادي في تصالب أصناف الحمضيات ، لانتاج أصناف جديدة بواسطة التطعيم. مؤلفاته: ولعبد اللطيف البغدادي كتب ورسائل في علوم شتي منها: "مقالة في الحواس ومدركاتها ومراتبها ونسب بعضها إلى بعض". وله مقالات في "التنفس والكلام" و "آلات التنفس وأفعالها" و"الأمراض الحادة" و"الحميات". و"العطش". و: "حقيقة الدواء والغذاء ومعرفة طبقاتهما وكيفية تركيبهما" و: "الماء".و:"موازنة الأدوية". و:"موازين الأدوية" و"الروائد". و"الحنطة". و"الكفاية بالتشريح". و"الأدوية المفردة". وله من الكتب الأخرى :"العمدة في أصول السياسة" و:" السياسة العلمية" و: "الإفادة والاعتبار في الأمور المشاهدة والحوادث المعاينة بأرض مصر" أو : "آثار مصر". انتهى منقولا.
  • شوهد: 5625 مرة
  • تاريخ الإضافة: 9 / شوال / 1428 هـ الموافق 21 / أكتوبر / 2007 م
  • روابط التحميل:
تم تحميل الصفحة في 0.0325 ثانية